نادى افريقيا للصحافه

نادىيهتم بالصحافه واالاعلام والاخبار العالمية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 'الكلمة' الإلكترونية تبحث في تحولات الرواية العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: 'الكلمة' الإلكترونية تبحث في تحولات الرواية العربية   الإثنين فبراير 02, 2009 3:46 pm

02


مقاربات عن العالم وأنيس وأبورية

'الكلمة' الإلكترونية تبحث في تحولات الرواية العربية
مجلة 'الكلمة' الإلكترونية تواكب العدوان البربري على غزة وتفتح ملفا جديدا لتسجيل وقع الحدث على الذات العربية.

لندن
ـ صدر العدد السادس والعشرون من مجلة "الكلمة" الإلكترونية الشهرية، والتي
يترأس تحريرها الدكتور صبري حافظ. متضمنا ملف "بربرية العدوان الصهيوني
على غزة"، إذ تقدم "الكلمة" في هذا الملف نوعا جديدا من الملفات التي
تواكب الحدث وتسجل وقعه الغض على الذات العربية الكاتبة والمبدعة، وإن كان
هذا الحدث الدامي الذي كشف عن تناقضات الواقع العربي المؤلمة وعرى سوءاته
المخزية يستحق أن يتريث عنده الفكر السياسي العربي طويلا، ويحلل متغيراته
في ملفات ضافية تحتاج من الثقافة العربية والفكر العربي إلى تأمل ودرسات
مكثفة. لكننا نود هنا أن نسجل أثر الصدمة ووقعها المرير، وفداحة الإحساس
بالغضب والهوان.
كما ضم العدد
الجديد مقاربات في فكر الناقد والمفكر محمود أمين العالم، إضافة إلى
شهادات تخص تجربة عبدالعظيم أنيس، والكاتب يوسف أبو رية. إلى جانب
الدراسات والبحوث التي تهم كافة أشكال المعرفة الإنسانية. مع التركيز على
البعد النقدي الحداثي في الاستقراء والمقاربة.
إلى جانب النصوص
الإبداعية، تقدم الكلمة رواية "بنت سيدي الرايس" للكاتب التونسي نزار
شقرون، وهي رواية تشق طرقا سردية جديدة يمتزج فيها الشعري بالفنتازي،
والواقعي بالحلمي في رواية تحاور مسيرة التكوين واستيهامات اكتشاف طبقات
متراكبة من الرؤى والدلالات.
وهكذا يفتتح باب
الدراسات بـ "تحولات الرواية العربية وانحلال النموذج" للناقد الفلسطيني
فيصل درّاج، ففي سياق تنظيره لمسيرة الرواية العربية يتابع الناقد
الفلسطيني في هذا المقال رصد آخر تحولات النص الروائي العربي. أما الناقد
والأكاديمي المغربي عبدالسلام إسماعيل علوي فيقدم "في تداولية التأويل"
تناولا منهجيا لقضية التأويل: موضوعاته، وخطاباته واستخداماته وشروطه. في
حين تعود الناقدة العراقية فاطمة المحسن لاستراتيجيات البنية الروائية
وتحولات الشخصية وتبدل الثيمات في عالم البساطي الكاتب المصري المرموق.
أما الباحث
الفلسطيني حبيب بولس فيتوقف عند "الطرفة الأدبية .. هل هي في تراجع؟"،
بينما يواصل الباحث الجزائري جمال فوغيش دراساته حول أزمة الفيزياء
المعاصرة. ويختتم باب دراسات بدراسة للناقد الليبي عبدالحكيم المالكي حول
"التاريخ وبناء حكاية الرواية الليبية".
نقرأ في قصائد
العدد 26 نصوصا شعرية لكل من الشعراء: سعدي يوسف، محمد سليمان، علي
الشرقاوي، علي العلوي، سيف الدين محمد محاسنة، بدرالدين عبدالرحمان. أما
قصص العدد الجديد من الكلمة فتزينه نصوص قصصية لكل من المبدعين: قادري
عبدالخالق، إبراهيم داود الجنابي، خالد عاشور، عبدالرحيم مودن، أيمن خالد
دراوشة.
باب نقد احتفى
بمسيرة المفكر محمود أمين العالم، فيكتب الكاتب اللبناني كريم مروة عن
"صاحب العطاء الدائم"، والناقد المغربي محمد معتصم يبرز إحدى ثوابث تفكيره
"العلم والحرية الشخصية".
وإلى جانب المفكر
محمود أمين العالم، يقدم فاروق عبدالقادر لمحات من حياة رفيق عمر العالِم
الذي رحل بعده بأيام، الكاتب الراحل عبدالعظيم أنيس كعالم ومفكر كبير،
والذي يعتبره الكاتب محمود قرني قد أسهم في تأسيس المذهب الواقعي. أما
الكاتب العراقي رحيم الحلي فيؤطر تجربة المفكر العراقي الراحل هادي
العلوي، بينما تختتم الناقدة المغربية سعيدة تاقي باب النقد بدراسة حول
النقد الثقافي وما بعد البنيوية.
ملف العدد حول
"بربرية العدوان الصهيوني على غزة، ضم مقالات ونصوصا تقف عند فداحة
الإحساس بالغضب. وقد أسهمت فيه أسماء تمثل مختلف الجغرافيات والحساسيات
الثقافية العربية.
باب "علامات" التي تسهر على إرهاف ذاكرته الباحثة أثير محمد علي، يقدم "محمود أمين العالم .. عبدالعظيم أنيس .. تداعيات تاريخية". أما باب "مواجهات"
فيخص الكاتب المصري أحمد فضل شبلول العدد بقراءة في أحد أعمال الكاتب
الراحل يوسف أبو رية، ومرفق نص حوار أجراه معه الناقد في وقت سابق. ويعود
الكاتب المغربي هشام بن شاوي في باب "كتب" إلى مقولة رمزية الاحتجاج ضد
المجتمع القمعي، وهو قراءة في روايته " ليلة عرس".
في باب "كتب"،
يتناول الناقد الفلسطيني إبراهيم درويش رواية "رحمة" لتوني موريسون، بينما
يتوقف الناقد الليبي محمد الأصفر عند رواية "عزازيل" ليوسف زيدان ، في حين
يراجع محمد العناز الإصدار الأخير للناقد المغربي عبدالرحيم جيران "إدانة
الأدب"، ويترجم باقر جاسم محمد لـ جوناثان نيوفلد عن الفن التشكيلي "الفن
الكاشف والقيمة الجمالية للقبح". ويختتم عمر شهريار هذا الباب بمراجعة
لآخر كتب الراحلة نعمات البحيري.
بالإضافة إلى ذلك تقدم المجلة "رسائل وتقارير"، و"أنشطة ثقافية"، تغطيان راهن الوضع الثقافي في الوطن العربي. لقراءة هذه المواد اذهب إلى موقع الكلمة في الإنترنت:www.al-kalimah.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://africapress.3arabiyate.net
 
'الكلمة' الإلكترونية تبحث في تحولات الرواية العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادى افريقيا للصحافه :: الحقائق :: خربشات-
انتقل الى: